المعرة نت
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

هذا ما قيل عن "أبي العلاء" في ضيافته

اذهب الى الأسفل

هل تقرأ لأبي العلاء

33% 33% 
[ 1 ]
67% 67% 
[ 2 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 3

هذا ما قيل عن "أبي العلاء" في ضيافته

مُساهمة من طرف morad في الإثنين 17 أغسطس 2009 - 19:17

يختلف الناس في شخص "أبي العلاء" لكنهم يتفقون على أنهم مختلفون، "أبو العلاء" هذا الفضاء المتأمل هو فضاءٌ واسع بل متغير كما يقول البعض»، كلمات قالها الدكتور "عيسى العاكوب" عن "أبي العلاء المعري"، في مهرجانه الثاني عشر...


وهي مقدمة لآراء أدبية وشعرية وفلسفية في حق هذا الشخص، ضمن سلسلة من الآراء جمعها موقع eIdleb من أساتذة أدب وشعر مختلفين شاركوا في المهرجان، فالدكتور "خليل موسى" وهو أستاذ في جامعة "دمشق"، تكلم بالاستناد إلى البحث الذي قدمه في جلسات المهرجان كلاماً مفاده: «"أبو العلاء" هو الشاعر التأملي الأول، صحيح أنه كان هناك تأمل عند "طرفة بن العبد" وعند "المتنبي" و"أبو تمام" ولكن لم يكن إلا في مقاطع ضمن قصائدهم، في حين أن "أبا العلاء" حوَل القصيدة إلى تأمل، وهناك التقاء بين الفكر الوجودي وبين الأسئلة التي طرحها عن المصير والديانات و"الميتافيزيق"، وقد استخدم العقل في حقلي العقد الاجتماعي وحقل ما وراء الطبيعة والموت، فـ "أبو العلاء" كان ضحية العقل والفكر النير لأنه قسى على نفسه لذلك أصبح الموت هو المنقذ له، قرأت ديوان "اللزوميات" ووجدت أن شخصية "أبي العلاء" تحكمها تشاؤمية وسوداوية لم تكن موجودة عند غيره من الشعراء المكفوفين.

ورغم ذلك فإن هذا السجن أعطى لأبي العلاء منافذ كثيرة، لكنني أعده أديباً إنسانياً كبيراً، وقد استخدم العقل بشكل متشابه ومتلاقي مع "ديكارت"، وخطأه أنه طبق مقاييس العقل على الفساد الذي كان موجوداً في المجتمع، وأنه طبق العقل على ظواهر لا تقبل العقل، وذهب إلى ما هو مصيري وكوني وموضوعات تهم البشرية جمعاء».

الأستاذ في قسم
الدكتور خليل الموسى
اللغة العربية في جامعة "علي كور" الهندية والمفكر الهندي "محمد ثناء الله الندوي"، يقول: «فلسفة اللاعنف هذه الفلسفة هي تراث إنساني وظهرت بشكل واضح في الأدب العلائي، وهناك رابط كبير بين أفكار "أبي العلاء" وأفكار مفكرين هنود، وهو حين زار "بغداد" كانت زيارته فقط للاطلاع على الكتب في خزانة "بغداد" وليس الاستكثار من طلب العلم، وكان يعرف التيارات الفكرية في "الهند" التي شكلت مدارس مثل "البوذية" و"الجاينية" وهي مدرسة اللاعنف التي تمنع ذبح الحيوان وأكله، وهذا ما نجده بصورة متكاملة في الفكر العلائي، فكان من أشهر النباتيين العرب».

رأي آخر قادم من الأردن الشقيق في "أبي العلاء"، وهو رأي الدكتور "فايز القيسي" حيث قال: «أثبت "أبو العلاء" أنه عملاق أدبي كبير تجاوز المشرق إلى الغرب الإسلامي، وأرى أن "أبا العلاء" استطاع في شعره الإجابة عن أسئلة كثيرة جداً وهي فكرية وتتعلق بإيمان العالِم وليس بإيمان العوام، لذلك فإن فكر "أبي العلاء" يُعد فكراً أصيلاً استطاع أن يصل به إلى الحقيقة الإلهية بصورة فلسفية قُدمت للناس على نحو واضح جداً، غير أن ما يثار حول إيمان "أبي العلاء" والتشكيك بهذا الإيمان هو أمر ينبأ عن عجز لدى هؤلاء المشككين عن فهم آراءه وتفسيرها».

نشاط مهرجان "أبي العلاء" تضمن تناول هذا الشخص من مناظير مختلفة من خلال ما ألفه، وكانت
الدكتورة سمر الديوب
أحدى المحاضرات تحمل عنوان "سيميائية التشاكل والتباين" في كتاب (الفصول والغايات) والمُحاضرة صاحبة البحث هي الدكتورة "سمر الديوب" مدرسة الأدب الإملائي في جامعة "البعث" حيث تحدثت إلينا قائلة: «تناولت "أبا العلاء" من إخضاعي كتابه (الفصول والغايات) إلى التحليل في سيميائية فرعية هي التشاكل والتباين وتوصلت إلى عدة نتائج تؤكد التشابه والإختلاف مع نماذج أخرى شبيهة بما قدمه الكتاب، وأنا أرى أن شخصية "أبي العلاء" شخصية ملغزة جداً، فلا يستطيع ناقد أن يقول كلاماً فصلاً فيه، فالتناقض سمة أدب أبي العلاء، وبسبب ذلك يوجد آراء متنوعة فيه، فشعره مثلا ً تحكمه الثنائيات الضدية، وأي فكرة يمكن أن تدرسها في "أبي العلاء" يجب أن تدرسها من سمة التناقض، فهو يثبت ثم ينفي أو ينفي ثم يثبت ما نفاه والعكس».

رأي شعري من الشاعر "جاك الشماس" قال فيه: «كل ما يمكن أن أقوله أننا نجد أنفسنا نحن العماة وهو الذي كان يبصر منذ ذلك الزمن، وهو الذي يستطيع بإدراكه وبحسه العميق استنباط كل الخفايا، كما أن إنساناً توج هامة البشرية بالمحبة الإيثار والنبل جدير به أن يكون على مر الدهور إنساناًعظيماً بكل ما تعنيه الكلمة وبكل ما تجسده كتب التاريخ».

الشاعر "محمد حدو" بدأ حديثه عن "أبي العلاء" بقصيدة قال فيها: «يا ابن المعرة هل تراني أرتدي...

نظارة ً سوداء لست بمدعي
الشاعر جاك الشماس


أنا والقصيدة والفرات نرى ...

على عينيك زخات الغمام الممتع

يا ابن المعرة هل قرأت بريل...

هل لامست حرفاً نافراً في مجمعي

جاوزت آفاق الحروف وإنني...

أبصرت في عينيك نور تطلعي

"أبو العلاء" هذا الرمح المتوهج سابقاً ولاحقاً، يعتصر الظلام لينثر النور في البيوت المعتمة وقد نثر قطرات الندى في الصباح لتكون علماً وأدباً وشعراً، وهو عالمٌ قائم بذاته وبحر ذو مدٍ وجذر لذلك لا يمكننا أن نستمد من شعره مذاهبه [/b][/size]

morad
المدير العام
المدير العام

ذكر
العمر : 35
البلد : سورية الأسد
عدد المشاركات : 640
تاريخ التسجيل : 18/07/2009
الأوسمة الممنوحة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا ما قيل عن "أبي العلاء" في ضيافته

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء 18 أغسطس 2009 - 12:30

جزاك الله خيرا

admin
المدير العام
المدير العام

ذكر
العمر : 25
البلد : § { سورية الأسد } §
عدد المشاركات : 1130
تاريخ التسجيل : 19/09/2008


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maarra.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا ما قيل عن "أبي العلاء" في ضيافته

مُساهمة من طرف owayse في السبت 22 أغسطس 2009 - 14:39

يعطيك العافية
avatar
owayse
عضو مبتدأ
عضو مبتدأ

ذكر
العمر : 25
البلد : syria
عدد المشاركات : 249
تاريخ التسجيل : 19/09/2008


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكور

مُساهمة من طرف عبدالباسط ال خشان في الثلاثاء 8 سبتمبر 2009 - 0:49


يعطيك العافيه
موضوع رائع عن رمز المعره الشاعر ابي العلاء
تقبل مروري وبارك الله فيك
avatar
عبدالباسط ال خشان
مشرف مميز
مشرف مميز

ذكر
العمر : 36
البلد : السعوديه
العمل/الترفيه : مشرف شقق فندقيه
المزاج : الحمد لله
عدد المشاركات : 1111
تاريخ التسجيل : 03/09/2009
الأوسمة الممنوحة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maarra.net/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى