المعرة نت
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

خان مراد باشا

اذهب الى الأسفل

خان مراد باشا

مُساهمة من طرف عبدوغريب في الخميس 25 مارس 2010 - 18:53

أهم المباني الأثرية في مدينة المعرة


م


في المعرة العديد ن المباني الأثرية التي صمدت في وجه عاديات الزمن وظلت شامخة تتحدى ثوران الطبيعة أهمها خان مراد باشا (متحف المعرة) ، قلعة المعرة ، خان أسعد باشا العظم ، المدرسة النورية ومساجد هامة كالجامع الكبير بمنارته السامقة ومسجد نبي الله يوشع وغيره .



1- خان مراد باشا ( متحف المعرة ) :

تتقاطع خطوط التاريخ لتنتج لنا بناءً رائعاً يعتبر درة معمارية في تاج الحضارة العربية ويتميز هذا المبنى بالشموخ والعمق التاريخي لمدينة المعرة التي تساير التاريخ منذ نشوئه .

بنى هذه المنشأة مراد جلبي أمين الخزائن السلطانية وذلك بُعيد دخول العثمانيين إلى سورية وذلك عام /974هـ1595م/ وكانت الغاية من المبنى هو محطة استراحة وفندق وتكية إطعام للمسافرين وأبناء السبيل وغيرهم كما ورد في النص الوقفي الذي يعلو قنطرة المدخل الرئيسي للخان والنص هو :

(قد بنى هذه الواحة لوجه الله تعالى حامي الدفاتر الديوان السلطانية مراد جلبي فغني منع فقير أو دوابة شتى فعليه لعنة الله والملائكة والناس بطرق شتى سنة / 974 هـ / )

والمبنى بمجموعه محكم الصنع ومتقن للغاية حتى ليحسبه الرائي من حجر واحدة وكأن بانيه قد فرغ من بنائه لتوّه ولكي يسلم هذا المشروع العمراني الخيري ويقوم للغاية المنشأ لأجلها . فقد أوقف الباني عليه المباني العديدة والإنشاءات المائية كأوقاف واسعة له ودارّة عليه تفي بنفقاته وتفيض ألا وهي ثماينة عشر زورا(بستاناً) واثنتين وعشرون طاحونة مائية بحوض العاصي وخمس وثلاثون ناعورة للسقاية ، ومزرعة الفرزل (الحراكي) شرقي المعرة وخاناً كبيراً هو خان السبل على طريق حماه – حلب .

موقع المبنى :

يقع خان مراد باشا في شطر المدينة الشرقي بوسط شارع أبي العلاء ويجاوره من الجنوب خان أسعد باشا العظم حيث يفصل بينهما حديقة بسيطة يتقدمها تمثال نصفي لأبي العلاء ومن جهاته الأخرى عدة دوائر رسمية .

وصف المبنى :

يتألف البناء من أربعة أجنحة مصلبة القف تعلو سطوحها أبراج المصطليات وتتقدمها الأروقة الرشيقة بأقواسها المدببة وقناطرها المرتفعة وسقوفها المعقودة .

ويبلغ طول الواجهة الرئيسية للخان /70م/ وبعمق /80م/ ويرتفع نحو سبعة أمتار وقد شيّد من حجارة كلسية كبيرة الحجم منحوتة ويبلغ عرض الجناح خمسة عر متراً ويفصل بين كل جناحين معبر يؤدي إلى مرافق خدمية يضم أربع غرف متقابلة ماعدا المعبر الشمالي الذي يؤدي إلى دورة المياه .

وتتحلق الأروقة حول باحة سماوية مكشوفة واسعة الأرجاء يتوسطها بناء التكية ويحوي بداخلها فسقية ماء ويقوم بناؤها على أعمدة أسطوانية وأقواس مدببة وسقفها يضم قبة مستطيلة ويتقدم التكية من الجنوب بناء المسجد وله قبة نصف كروية أما المرافق الخدمية التابعة لبناء الخان فهي سوق تجارية واقتصادية مؤلفة من ستة مخازن متقابلة وحمام التكية بطرازها المعروف (البراني والوسطاني والجواني) وغرفة القمين وهذه المرافق تلاصق بناء الخان من الجهة الغربية وشمالي الحمام يوجد الفرن ومستودعات للغلال وغرفة مدار لتوزيع الماء بواسطة حلاقيم فخارية متصلة من البئر إلى خزان أرضي بجانب المسجد من الغرب .

ويتربع مبنى الخان مع ملحقاته على مساحة من الأرض قدرها سبعة دونمات .

انظر المخطط المرافق



2- متحف المعرة :

بقي خان باشا مستمراً للغاية المنشأ من أجلها حتى أوائل القرن العشرين حيث بعثرت أوقاف هذا الخان وضعفت وارداته فضم إلى أوقاف الجامع الكبير في المعرة بناء على وصية الواقف ، المحفوظة في متحف المعرة والتي يعود تاريخها إلى عام /1321هـ/ وبدأ بتأجيره كأقسام لغايات مختلفة الأمر الذي أضر بالمبنى وأضعف عناصره الإنشائية نتيجة الإهمال الذي لحقة من المستأجرين فسارعت وزارة الثقافة (المديرية العامة للآثار والمتاحف ) باستصدار المرسوم الجمهوري رقم /144/ لعام 1982/ الذي يقضي بترميم هذه الآبدة ومن ثم تحويلها إلى متحف محلي .

وفعلاً بدأت ورشات الترميم عملها في مطلع عام /1983/ ودشن كمتحف في نيسان عام /1987/ وكاد أن يكون مختصاً لعرض اللوحات الفسيفسائية المكتشفة في منطقة المعرة وما حولها لولا عرض بعض القطع الأثرية ضمن خزائن زجاجية .

عدد القطع المعروضة في المستودعات:

-عدد القطع المعروضة في متحف المعرة هو /2000/ قطعة

- عدد القطع الخزنة في المستودعات حوالي /2500/ قطعة

الفسيفساء :

هو فن إبداعي زخرفي وفرع من مناحي التصوير بل هو امتداد تاريخي لفن الزخرفة التي ابتكرها الفنان الشرقي منذ القدم والغاية منه حركة العقل والروح و إضفاء الجمال والحسن على أرضيات وجدران المعابد والكنائس والأديرة والبيوت الفخمة وغيرها .

وقوام الفسيفساء كعوب حجرية أو رخامية أو زجاجية أو رقائق ذهبية وقد لا يتجاوز ضلع الكعب الواحد في بعض الأحيان ثلاثة ملمترات كي يستطيع الفنان إبراز الانفعالات و بأدق التفاصيل في العمل الفني .

وتعود بدايات فن الفسيفساء إلى الألف الرابع قبل الميلاد سيما في معبد الوركاء في مدينة أور (بالعراق) ومن ثم اضمحل لينطلق من جديد في العهد اليوناني والروماني واتسمت اللوحات الفسيفسائية في هذين العهدين بالقوة في التعبير وتوازن الأشكال وبقي مستمراً هذا الفن حتى أواخر العهد البيزنطي ثم اضمحل من بعده وانبعث في العهد الأموي ليبلغ ذروته ويظهر ذلك جلياً في واجهات المسجد الأقصى بالقدس والجامع الأموي بدمشق .

وقد لعبت الفسيفساء دوراً هاماً في إضفاء الجمال الأخاذ والروعة على أبنية الكنائس والمعابد والقصور سيما في العهد المسيحي حتى أصبحت في القرن الخامس الميلادي عنصراً هاماً في زخرفة الكنائس وكانت الغاية من هذه المشاهد الفسيفسائية هو تمثيل للعقائد الدينية وتلبية رغبة الجمهور في رؤية الجمال والوقوف أمام جمال الخلق الحسن حسبما يراه الوعاظ من الناس ، وقد كان لزخرفة الكنائس بالفسيفساء ذات الموضوعات الدينية أو حتى الهندسية والحيوانية والنباتية منها علاقة بالديانة المسيحية فقد كان راعي الكنيسة يعتقد بأن ما يصرفه من أموال باهظة على هذه الزخرفة إنما هو تضحية بماله من أجل السيد المسيح وتعظيمه كما ورد في نص لوحة فركيا الجدارية بمتحف المعرة :
(باسم المسيح وفي عهد القداسة بولس الراهب بلط هذا الفندق سنة /510م/)


ولا يخفى أن هذا الفن تطور ونما على يد الفنان الشرقي على اعتبار أنمه ذو منشأ محلي وذلك تمشياً مع ازدهار الحضارة في البلاد الشامية وقد لاقى هذا الفن رواجاً امتد عبر قـرون عديدة ولأكثر مـن مرحلة وهذا ما ذكره المؤرخون ومـن بينهم د. فيليب حتى بقوله :
( إن من الراجح أن يكون الصناع والفنانون السوريون قد استدعوا لتجميل العاصمة رافنا فبقوا هناك يعلمون حرفتهم للصناع المحليين وقد أدخلوا صناعة الفسيفساء وغيرها إلى روما ) .


عناصر تشكيل اللوحات الفسيفسائية ومدلولاتها :

[b]اتكأ الفنان السوري الفسيفسائي في العهدين اليوناني والروماني على الموضوعات الأسطورية والميثيولوجية التقليدية وكان تحليله للأشكال بحيوية تسودها البراعة والقوة والتوازن ، وتتوهج ألوانها ولمعانها ، وقد برزت في معظم اللوحات مشاهد بطولية ومعارك مثيرة كلوحة (هيراكليس) في متحف المعرة بالإضافة إلى مشاهد الجنة والصيد وقد قام الفنان بتوثيق الأعمال الفسيفسائية بالكتابات التاريخية والتذكارية بلغات كانت شائعة محلياً كاليونانية والسريانية واللاتينية والعربية أما في العهد المسيحي فقد اعتمد الفنان الشرقي على موضوعات زخرفية بحتة (حيوانية ونباتية وهندسية) وابتعد عن تمثيل الأشخاص بهيئاتها العارية وذلك بتعاليم دينية وأخلاقية .

وقد قام الفنان باستخدام التجريد في بعض العناصر الزخرفية بما يخدم موضوعاته وقد استخدم ألوان قوس قزح وذلك لمحاولة إبراز البعد الثالث والعمق في عناصر اللوحة الفسيفسائية .

وإن الفسيفساء المرصوفة في أرض البيوت والكنائس تشترك بموضوعات واحدة مثل مشاهد الصيد والرعي والعمل والحياة اليومية .

كما نجد في كنائس القرنين الخامس والسادس الميلادي ملامح تشير إلى القيامة والحياة الأبدية وذلك عبر تمثيل ورصف لحيوانات ومشاهد الجنة وفي تمثيل مشاهد الصيد والعمل في الحقول الرعوية وغيرها إنما هو تبصر في وصف الخليقة التي هي ما الإنسان إلا جزء منها .

أما رصف بعض أشكال الحيوانات فيعتقد أنها رموز للإيمان فيقصد مثلاً بالطواويس رمز للقيامة والخلود أما الحمامة فهي رمز للسيد المسيح .........الخ .

وفي النهاية من نظرة متفحصة ندرك كم كان خيال الفنان السوري غنياً وخصباً إذ استطاع نقل جمال الطبيعة وجلالها بكامل جزئياتها إلى العمل الفسيفسائي وقد تلاعب الفنان بنقل جزئياتها مما أخرجها عن هيئاتها الطبيعية التي عايشته في كنف معظم الفنون القديمة .

وقد اعتمد الفنان في زخرفته على اشباع كامل المساحات بأشكال محددة يسودها الإبداع مراعياً بذلك التناظر التمثيلي والإنسجام .

وإن ظاهرة التحوير التي اتبعها الفنان في العهد المسيحي ما هي إلا نتيجة للتعاليم الدينية التي تنفّر من مضاهاة خلق الله لذلك ابتعد هذا الفنان عن تمثيل الأشكال الوثنية والتي كانت سائدة بكثرة في العهدين اليوناني والروماني .

ومما لابد قوله هو أن العناصر الزخرفية التي رصفها الفنان في اللوحات الفسيفسائية ليست محاولة لسد الفراغ بل هي رغبة الفنان بملء الفراغات في العمل المعماري .

ومن الملاحظ أم أكثر هذا الفن انتشاراً في الشطر الشمالي من سورية فيما تقدمه المكتشفات الأثرية الحديثة .

وفي متحف المعرة أنماط مختلفة لهذا الفن نعرض منه مقتطفات علّها تسلط الضوء على الحركة الفنية القديمة في سورية الشمالية .



الجناح الأول :

اختص هذا الجناح الذي يقع إلى الطرف الشرقي من مدخل الخان بعرض الآثار الشرقية والكلاسيكية من خزائن زجاجية تمثل نماذج لجرار وأواني متدرجة زمنياً من الألف الرابع قبل الميلاد وحتى الألف الأول قبل الميلاد وتعبر هذه الآثار عن مراحل تطور صناعة الفخار السوري بالإضافة إلى عرض نماذج من كؤوس وتماثيل ومكاحل وأواني زجاجية تعود إلى العهدين اليوناني والروماني .

أما الفسيفساء فقد عرض في هذا الجناح ثلاث لوحات :
[/b]



لوحة فسيفساء معراتا :

كانت هذه اللوحة ترصف بالأصل أرضية كنيسة كبرى وتتألف من صحن مركزي وحنية ورواقين وتبلغ المساحة المنقولة من هذه اللوحة حوالي 136م2 .

ويرقى تاريخها إلى أوائل القرن السادس الميلادي ومكان اكتشافها قرية معراتنا الشلف (جبل وسطاني) بمحافظة ادلب .

وقد تنوعت موضوعاتها الزخرفية ففي الصحن عمد الفنان السوري إلى نسج شبكة زخرفية هندسية الموضوع قوامها المفروكة بتوزيع متناغم ورائع ومثيراً للدهشة وقد كُتب في أسفل الصحن عدة كلمات باللغة اليونانية القديمة ترجمتها :

(زاحا- فلافيا- نوفسيميوس- لهم مكان هنا- غرفة طعام لسانتيكوس)

أما حنية الكنيسة فقد شغلها الفنان بزخرفة نباتية وحيوانية ورواقا الكنيسة اللذان عرضا على واجهة الجدار الشرقي وأمامه فقد غلبت عليه تمثيل الأشكال الحيوانية من البينة وبوضعيات مختلفة وقد وزع الفنان عدداً من أشجار النخيل والفاكهة بين الحيوانات بنوع من الدقة والتوازن وما ذلك إلا لينقل للمشاهد جمال الطبيعة وسحرها .

أما اللوحات المعلقة على الجدران فهي كانت تشغل الفراغ بين الأعمدة الحاملة لسقف الكنيسة وقد اختلفت موضوعاتها من هندسية الى حيوانية ونباتية إلا أن أهمها هي لوحة آلهة الأرض ( اكسانتيكوس ) وقد وثق اسمها باللغة اليونانية وتشاهد امرأة يتقدم إليها شباب المدينة بأنواع الفاكهة.



لوحتي فركيا

-اللوحة الأرضية :

اكتشفت هذه اللوحة في قرية فركيا – غرب المعرة بـ / 10/ كم. وكانت ترصف بالأصل ( غرفة الدياكينيكون ) من كنيسة كبيرة يعود تاريخها الى عام 511 م . ومساحتها بحدود /27م 2/ .

وتتميز هذه اللوحة بموضوعها الاسطوري ألا وهو رمزل لبناء مدينة ( روما ) الأسطوري ويُشاهد في وسط اللوحة التوأمان ( ريموس ورومولوس ) ومختصر الموضوع الموضوع الأسطوري هو : ( كان اينياس يحكم الشعب اللاتيني نسبة الى سهل / لا تيوم / واختفى اينياس أثناء عاصفة هوجاء وأصبح يعبد لدى الأجيال اللاحقة باسم جوبتير القومي ) .

وتعاقب على الحكم عدة ملوك ومنهم الملك ( نوميتور ) الذي رزق ابنة أسماها (رياسيلفيا ) وابنا ذكرا، بيد أن أميليوس شقيق نوميتور الأصغر استطاع أن يعزل أخاه الأكبر وينتزع الملك منه واتقاء للعاقبة قتل ابن اخيه ونذر ابنة اخيه للآلهة (Vesta ) مما يجبرها على أن تظل عذراء لمدة ثلاثين عاماً، فلا تخف نسلا ينتقم منه لفعلته ولكن إله الحرب ( مارس ) أغرم بالفتاة واتصل بها سراً فحملت منه طفلين ذكرين هما رومولوس وريموس ( موضوع اللوحة ) فثار ثائر أميليوس وفار فائره فصب جام غضبه على الطفلين وأمر بإلقائهما في نهر التيبر وتدخلت الآلهة وقذفت مياه التيبر بالطفلين الى الشط ( فرسا ) مهدهما عند سفح هضبة البالاتيوم وتحت شجرة تين فأتت إليهما ذئبة من الجبال وحنت عليهما وأرضعتهما من ثديها فعثر عليهما راعي قطعان الملك ( Faustulus ) فأخذهما الى زوجته التي تعهدت بتربيتهما. وعندما كبرا وبعد استشارة الآلهة وقع الاختيار على ( رومولوس ) ليقوم بوضع أسس المدينة فأخذ محراثاً وراح يشق أخدودا حول تل البالاتيوم ) مختطفاً بذلك سور المدينة وأمر رومولوس اتباعه من اللاتينيين والألبيين أن يشرعوا فوراً ببناء السور واستشاط ريموس غضباً لأن اختيار الآلهة لم يقع عليه ففار غضبه وقفز الى السور متحدياً رومولوس فقام الأخير بقتل أخيه ريموس وذلك عام / 753/ ق.م.

ومن ثم قام رومولوس ببناء المدينة في أراضي التلال السبعة التي منحها لهما جدهما ( نوميتور ) كونها مهدهما هو وأخوه ومن ثم قتل رومولوس ومجد وعبد بعد موته وسمي ( إله الحرب ).

هذا هو الموضوعه الأسطوري المرصوف في اللوحة ويشاهد التوأمان ( رومولوس و ريموس ) وتقوم الذئبة بإرضاعهما وقام الفنان السوري بإملاء الفراغ بمشاهد حيوانية بوضعيات مختلفة ويعلو المشهد الأسطوري نص باللغة اليونانية القديمة توثق وتؤرخ العمل وترجمة النص:

( يخص هذا البيت فيرمينوس الذي رتبه جيدا واقام صلاة مع يوحنا لامؤمن على روح انتونيموس التقي وكان ارشمند ريتا وكان يطلب الشفاعة من الله للمرضى ودفع تكاليف هذا البيت من أمواله أما الأعمال الأخرى فقد اجاد بها بولس الذي كان ارشمندريتا صالحها 6/12/511 م .

- لوحة فركيا الجدارية :
اكتشفت هذه اللوحة بالقرب من اللوحة السابقة بنفس القرية وكانت ترصف أرضية قاعة كنيسة ويعود تاريخها الى عام / 510/ م . ومساحتها / 26م2 / .

وموضوعها حيواني ونباتي قوامه شجرة العنب المباركة تخرج من جرة مزخرفة توضعت في أسفل اللوحة ويصعد منها غصنان من شجرة العنب المثمر والتفت الشجرة على هيئة جامات دائرية وكل منها تضم حيواناً مألوفاً بوضعيات مختلفة وفي وسط اللوحة يوجد نص كتابي باللغة اليونانية ترجمته :

( باسم المسيح وفي عهد كبير القداسة بولس الراهب بلط هذا الفندق 510 م ).


[b]الجناح الثاني :


ويقع في الزاوية الشمالية الشرقية من مبنى الخان وقد اختص هذا الجناح لعرض آثار منقولة تعود إلى العهود الآرامية وذلك ضمن خزائن خشبية، وقد ابتدأ العرض من العهد الراشدي وحتى العهد العثماني وقد تنوعت معروضات الخزائن فمن جرار الى صحون خزفية وقطع نقدية ذهبية وفضية تعطي فكرة عن التنوع الخصب لخيال الفنان العربي المسلم.

أما اللوحات الفسيفسائية المعروضة في هذا الجناح فتعود إلى العهد البيزنطي وهي تباعاً.
[/b]


لوحة فسيفساء أم حارتين :
تقع قرية أم حارتين في منطقة السلمية ( محافظة حماه ) وكانت هذه اللوحة ترصف بالأصل كنيسة كبيرة ذات صحن مركزي وحنيتين ويعود تاريخها الى عام 449 م ومساحة ما نقل من هذه اللوحة / 103 م 2) أما موضوع الصحن فشغله الفنان السوري بحيوانات من البيئة وزعها الفنان بين أشجار مثمرة وارفة الظلال وأطرها بإطار هندسي بديع.

أما مشهد الحنية الأولى فيضم ثورين كبيرين قدما قرباناً لهيكل الكنيسة وتلاحظ الطيور تتغذى على رائق الأضاحي تبركا بقدسيتها كما يلاحظ كأس الخلاص للسيد المسيح تعلوه حمامتا السلام وقد قام الفنان برصف اسمه باللغة السريانية على يسار المشهد وفي صحن الكنيسة كما يلاحظ قوة الفنان من خلال قيامه برصف أربع وعشرين حركة للبطة في إطار هذه اللوحة أما الحنية الأخرى فموضوعها نباتي وحيواني يمثل شجرة العنب المباركة تملأ مساحة المشهد بجامات شبه دائرية ووزع الفنان بين أغصانها طيور وحيوانات مألوفة.

من نظرة متمعنة على مشهد هذه اللوحة نلاحظ مدى مقدرة الفنان على نقل جمال الطبيعة الى هذه اللوحة حتى يجعل المشاهد وكأنما أمام حديقة غناء.


لوحة فسيفساء دير الشرقي ( دير سمعان )

تقع هذه القرية بجانب المعرة من الجهة الجنوبية الشرقية على مسافة خمسة كيلو مترات وفيها ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز.

وقد اكتشفت هذه اللوحة ضمن بناء دير قديم ومساحتها بحدود 75 م2 ويعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي وتتميز هذه اللوحة بزخارف هندسية مؤلفة من خمس مجموعات وكل منها يحصر مثمناً وفي داخله دائرة بتشكيل هندسي بديع، وتتخلل هذه اللوحة قطعاً رصف فيها آنية وطيور من حولها.

ويلاحظ أن الفنان قام باستخدام الإسقاطات الرمزية والتحوير لبعض أشكال النباتات بما يخدم الموضوع وقد وفق الفنان باختيار الألوان للكعوب بحيث أعطت انسجاماً وتنسيقاً رائعاً وثمة لوحتان تتبعان لنفس الأرضية ذات أشكال هندسية قوامها المعين ونصان كتابيان باليونانية ترجمة أحدهما :
( يارب ، بارك بيت ليفسينوس نسطور من أجل كل شيء ) .


وترجمة النص الآخر :
( يا رب كن معيناً في كل شيء لكنسيانوس وإخوته ولكل المختصين ) .




لوحة فسيفساء الهوات – محردة :

كانت ترصف هذه اللوحة بالأصل أرضية كنيسة كبيرة يعود تاريخها الى سنة /567/ م وما نقل إلى متحف المعرة من هذه اللوحة بحدود / 88 م 2 / وقد اكتشفت في مزرعة الهوات ( محردة – حماه ) وقد تميزت هذه اللوحة بمشهدها الرائع المتمثل بأنواع عديدة من الحيوانات وبوضعيات مختلفة ومن بين هذه الحيوانات طائر الفينكس الأسطوري الذي مثل على شكل طائر اللقلق ويعلو رأسه قرص دائري على شكل الشمس تخرج منها الِعة وهذا الرمز يدل على البعث والقيامة إذ تقول الأسطورة بأن هذا الطائر يعيش خمسمائة عام ثم يحرق نفسه في عشه ومن رماده يخرج خلفه فلذلك رمز بهذا الطائر إلى البعث وقد نسجت حول هذا الطائر الكثير من القصص الأسطورية كما عبر عن هذا الطائر في العهد البيزنطي بهيئة نسر . ويعلو المشهد نص كتابي باليونانية ترجمته :

( في عام / 567 / م شهر سانتيكوس ... تبنى رصف الفسيفساء في هذه الكنيسة وفي عهد مطراننا جوليانوس ونائبه توماس والخوري زاكايوس والشمامسة بونيوس وايزاك وسيميون وزوجته ماريا آمزين. ساعد المسيح عبده استيفانوس ويوحنا ، السيد ساعد صانع هذه الأرضية الفسيفسائية ).

وهناك عدة قطع أخرى تتبع لنفس الأرضية الآنفة الذكر عرضت في الجانب الغربي وتمثل مشاهد صيد بتمثيل رائع .


[b]الجناح الثالث :


يقع في الزاوية الشمالية الغربية من بناء الخان ويضم عدداً من اللوحات الفسيفسائية أهما

فسيفساء بسقلا :

اكتشفت هذه اللوحة في قرية بسقلا جنوبي كفرلا نبل مساحتها / 60 م2 / ويعود تاريخها الى أوائل القرن الخامس للميلادي وهي ذات موضوع هندسي بديع وأبرز ما يميزها الدائرة الكبرى التي تحتضن ثماني دوائر مترابطة فيما بينها بتضفير جميل وبأشكال هندسية وتنفرد منها بمشهد هندسي جميل وتضم هذه اللوحة عدة نصوص كتابية باليونانية ترجمة أحدهما :

( ماريانوس بن ثيودوسيوس نذرا لنفسه رصف هذه الفسيفساء، أنجز العمل بعام / 716/ سلوقي – عام / 414-415 /م للمرة الثالثة ) .
[/b]


فسيفساء كفر طاب :
تقع كفر طاب الى الجنوب من المعرة بـ /18/ كم وكانت هذه الفسيفساء ترصف أجزاء من أرضية كنيسة وما نُقل منها هو جزء من الرواق الجنوبي للكنيسة وجزء من الحنية، يعود تاريخها إلى أواسط القرن الخامس للميلادي ويتميز مشهد هذهالفسيفساء باحتوائه على أشكال حيوانية وبناتية بانسجام بديع وتتألف من مشهدين:

المشهد الأول : يمثل سبعا يطارد وعلا بحركة انسيابية رائعة وقام الفنان بإشغال أرضية المشهد الفسيفسائي بزهرة محورة ومتكررة بتناوب بديع لإشغال الفراغ وإبعاده عن الجمود وخلق الحركة والحيوية فيه وما تجدر ملاحظته هو التفصيلات اللونية لظلال اجسام الحيوانات التي رصفها الفنان بدقة رائعة فضلاً عن الإطار المرصوف على شكل جامعات دائرية من ورق الأكانتس ووضع فيها حيوانات بحرية وبرية وثمار فاكهة.

المشهد الثاني : جزء من حنية الكنيسة وموضوعها نباتي وحيواني قوامها شجرة الكرمة تخرج من جرة وتوزعت هذه الشجرة لتغطي كامل المساحة بشيء من الانسيابية والانسجام لارائع.


[b]فسيفساء تل عار :


اكتشفت هذه اللوحة في موقع تل عار – شرق خان شيخون – وكانت ترصف بالأصل أرضية كنيسة مساحتها بحدود / 700 م2 / وقد نقل الى متحف المعرة ما كان صالحاً للعرض بمساحة قدرها / 300 م 2/ ويعود تاريخ هذه اللوحة الى عام / 363/ م والسمة الغالبة على هذه الأرضية هي الزخرفة الهندسية البديعة ارتكز فيها الفنان على رمز الصليب في معظم المساحات الزخرفية وقد وثقت هذه الأرضية بأكثر من سبعة نصوص كتابية باللغة اليونانية ترجمة أحد هذه النصوص:

( في عهد سيميون بن باليزليكاريوس رصفت هذه الفسيفساء بإشراف نائب المطران والشماس كوسماس بن وانيس ).

الجناح الرابع :

يقع في الزاوية الجنوبية الغربية من بناء الخان ومن أهم الأرضيات الفسيفسائية المعروضة في هي تباعاً :

فسيفساء هرقل ( هيراكلس ) :

تعتبر هذه الأرضية من أهم الكنوز الأثرية التي يحويها متحف المعرة لما تمتلكه هذه اللوحة من موضوع أسطوري وجمال في هيئات الأشخاص وغنى توثيقي فضلاً عن المقدرة البارعة للنفان السوري من خلال التناغم والانسجام الذي خلقه في توزيع الأشخاص بالإضافة الى الموضوع الاسطوري الذي رصفه الفنان وهو هيراكلس (إله القوة عند الأغريق ) . وتتألف هذه الأرضية التي اكتشفت في مدينة حمص (حي الأربعين ) ويعود تاريخها إلى القرن الثالث الميلادي من عدة مشاهد ميثيولوجية.
[/b]


المشهد الأول :

يمثل ولادة هيراكلس من والدته الكمين الذي تهيأ لها زيوس ( رب الأرباب ) بهيئة زوجها امفتيريون عندما كان زوجها منشغلاً برعي القطعان فاغواها واتصل بها فحملت توأمين فهيراكلس من ( زيوس ) وايفكليس من ( أمفتيريون ) وقامت هيرازوجة زيوس بوضع الأفاعي في المهد لقتل هيراكلس وكان دأبها قتل كل نسل لزيوس من غيرها إلا أن الصفات الإلهية التي ورثها عن والده جعلته يمسك الأفاعي ويخنفقها وتتفاجأ الكمين بالمشهد فتسحب طفلها ايفلكس خوفا عليه من الأفاعي ويقوم والده امفتيريون مشهرا سلاحه لانقاذ طفلاه ويهب الحراس جميعهم لانقاذ الطفل هيراكلس من الأفاعي.

إلا أن الجميع يفاجأ بقيام هيراكليس بخنق الأفاعي والأنتصار عليها وقتوم أناسيا بحمل المشعل لإضاءة المشهد ويبدو أن التوقيف كان ليلاً .

وما يميز هذه القطعة صغر حجم كعوبهاومهارة الفنان السوري بخلق البعد الثالث الذي يشعرك وكأنك أمام صورة واقعية من حيث مساحات الظلال والضوء والتعابير التي رصفها للوجوه ونظرات الأشخاص التعبيري الرائعة وقد قام الفنان بتوثيق أسماء الأشخاص باللغة اليونانية.




المشهد الثاني :

يلاحظ هيراكلس وهو بهيئة رجل ملتح يتقدم الى الآله ليباركه ومن ورائه أناسيا حاملة للمشعل وعلى رأس هيراكلس ورق الغار ( رمز النصر ).





المشهد الثالث :

يقوم هيراكلس بتخليص أوقيانوس اله المحيطات ) الذي بدا وكأنه رجل عجوز يستند إلي جذع شجرة وقد رمى سهمه ونفذ في الأفعى وتسيل الدماء منه كما برز لاوقيانوس في رأسه قرنان رمز للقوة والخصب .

ويلاحظ مدى مقدرة الفنان التعبيرةي من خلال تجسيد التناغم بين مساحات الظل والضوء وإبراز تفاصيل الأجسام بروعة أخاذة.

أما إطار اللوحات فشغلها الفنان بشريط من ورق الأكانتس على شكل جامعات دائرية وبتداخلات لونية بديعة وضمن هذه الجامعات رصف هرقل بهيئة طفل يقوم بصراع مع الحيوانات ويرى هرقل وهو يرمي الحيوانات بالقوس والرمح.







فسيفساء معرشورين :

اكتشفت هذه الأرضية في عام / 1994 م / في قرية معرشورين ( شرقي المعرة ) يعود تاريخها الى القرن الخامس الميلادي ومساحتها حوالي / 74 م2 / وتتميز بموضعها الزخرفي الهندسي المميز بمثمن كبير ضم في داخله مثمنات على محيطه وفي وسطه وفي كل مثمن دائر ة ضمنها رموز زخرفية محورة لزهرات وغيرها.

استخدم الفنان لاسوري في هذا المشهد ألوان قوس قزح بإبراز البعد الثالث وذلك من خلال التدرجات اللونية الرائعة.

وفي هذا الجناح العديد من اللوحات الفسيفسائية التي انفردت في موضوعاتها المميزة ولكن نترك المجال للزائر الكريم ليتعرف عن كثب على هذه اللمحات الحضارية التي تسلط الضوء على مدى العمق الثقافي للفنان السوري القديم حتى اصبح متحف المعرة وبحق وكأنه مدرسة للفن السوري القديم الذي بدأه الفنان السوري برصف اللوحات الفسيفسائية.

أما ما عرض من لوحات فسيفسائية في أروقة المتحف من الجنوب والشرق والشمال فهي قطع أعيدت من / كندا / . ومصدرها منطقة المعرة وما حولها.

وباقي ما عرض فهي نماذج لتيجان متنوعة من ايونية وروديك وكورنثيه تمثل مراحل تاريخية مهمة لفن الزخرفة.

أما واجهة المدفن المعروضة في الركن الشمالي الغربي فهي احدى نماذج الواجهات المعمارية للمدافن الجماعية في مدينة المعرة ويعود تاريخها الى القرن الثاني الميلادي وقد نقلت من الحي الشمالي في مدينة المعرة في مطلع عام / 1982 /.

وختاماً فإن متحف معرة النعمان وما ينفرد به من لوحات فسيفسائية ومعروضات اثرية يعبر بحق عن التفاعل الحضاري والعمق الثقافي والتاريخي لهذه المنطقة التي ما هي إلا جزء بسيط من وطن كبير شهد مهد الحضارات وولادة التاريخ وليس من سمع كمن رأى .






[b]مواعيد الزيارة :


صيفاً: من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة السادسة مساءً

شتاءً: من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الرابعة مســاءً

- العطلة الأسبوعية يو م الثلاثاء-
[/b]

عبدوغريب
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
العمر : 24
البلد : سوريا
العمل/الترفيه : عازف غيتار
المزاج : مروق
عدد المشاركات : 41
تاريخ التسجيل : 21/03/2010


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف omar95 في الخميس 25 مارس 2010 - 19:06

مشكور عبدو على الموضوع وانا ثبتوا لأنو موضوع حلو كتير وبيتحدث معلومات كاملة عن متحف المعرة


avatar
omar95
نائب المدير العام
نائب المدير العام

ذكر
العمر : 23
البلد : سوريا
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق
عدد المشاركات : 992
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
الأوسمة الممنوحة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف نور الاسلام في الأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 10:31

موضوع حلو وبيعرف اكتر بالمعرة وتراتها.اخي ممكن شي عن تلمنس صور او اي شي...سلام

نور الاسلام
عضو جديد
عضو جديد

انثى
العمر : 31
البلد : الجزائر
عدد المشاركات : 18
تاريخ التسجيل : 30/08/2010


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف نور الاسلام في الخميس 2 سبتمبر 2010 - 9:56

شكرا جزييييييييييييييييلا

نور الاسلام
عضو جديد
عضو جديد

انثى
العمر : 31
البلد : الجزائر
عدد المشاركات : 18
تاريخ التسجيل : 30/08/2010


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف عبدالباسط ال خشان في الخميس 2 سبتمبر 2010 - 21:52

تم النقل إلى موضوع تلمنس
avatar
عبدالباسط ال خشان
مشرف مميز
مشرف مميز

ذكر
العمر : 37
البلد : السعوديه
العمل/الترفيه : مشرف شقق فندقيه
المزاج : الحمد لله
عدد المشاركات : 1111
تاريخ التسجيل : 03/09/2009
الأوسمة الممنوحة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maarra.net/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف نور الاسلام في الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 5:53

شكرا

نور الاسلام
عضو جديد
عضو جديد

انثى
العمر : 31
البلد : الجزائر
عدد المشاركات : 18
تاريخ التسجيل : 30/08/2010


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف عبدالباسط ال خشان في الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 21:53

بس ماعرفت ؟
اسه ممكن تخبرينا شو سبب اختياره لمثل هذه القريه
وما اللذي يربطكي بها
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اشكركي جدا مجرد سؤال لا أكثر
avatar
عبدالباسط ال خشان
مشرف مميز
مشرف مميز

ذكر
العمر : 37
البلد : السعوديه
العمل/الترفيه : مشرف شقق فندقيه
المزاج : الحمد لله
عدد المشاركات : 1111
تاريخ التسجيل : 03/09/2009
الأوسمة الممنوحة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maarra.net/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف ياسمين في الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 22:00

مشكور اخ مراد في يوم من الايام زار رئيس الحكومه التركي خان مراد باشا
وقعد في الخان تقريا مده طويله
وبالاخير طلع السبب من اشتياقو للخان انو قال كان في قديم الزمان هاد بيت جدو
يعني لاتزعلوا انو بلدنا صغيره ومعتم عليها اعلاميا
بس عنا كتير شغلات حلوه فيها
واسفه للتاخير عن المنتدى
avatar
ياسمين
مشرفة
مشرفة

انثى
العمر : 28
البلد : السعوديه
المزاج : متفائله
عدد المشاركات : 298
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
الأوسمة الممنوحة :


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف نور الاسلام في السبت 4 سبتمبر 2010 - 8:46

صباح الفل والياسمين لاحلى منتدى واغلى ناس....والله يا اخي سؤال بمحله بس انا سبق وقلتلكم اني احبكم في الله مو كفاية انو المعرة جابتلنا المعري وبخصوص تلمنس مممممم شفتها بالمنام فيها كنز مخبى بس اوعى تسبقوني عليه ههههههههههه Very Happy

نور الاسلام
عضو جديد
عضو جديد

انثى
العمر : 31
البلد : الجزائر
عدد المشاركات : 18
تاريخ التسجيل : 30/08/2010


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خان مراد باشا

مُساهمة من طرف نور الاسلام في السبت 4 سبتمبر 2010 - 8:49

اخي اذا فيك تجيبلي صور كمان رح كون انسد بتسهل علي الامورهههههههههههه

نور الاسلام
عضو جديد
عضو جديد

انثى
العمر : 31
البلد : الجزائر
عدد المشاركات : 18
تاريخ التسجيل : 30/08/2010


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى